Article Listing

FacebookTwitterYoutube

Subscribe to RAIATI










Login Form



صندوق التعاضد الأرثوذكسي

صندوق التعاضد الأرثوذكسي
Share

للمقبلين على سرّ الزواج المقدّس رجاءً مراجعة موقع:  wedding2

مركز القدّيس نيقولاوس للإعداد الزوجيّ

Home
Orthodox Christian Archdiocese of Mount Lebanon
العدد ٢٢: عطيّة الآب وجسد العبور إليه Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 31 May 2020 00:00
Share

 raiati website copy

الأحد ٣١ أيّار ٢٠٢٠ العدد ٢٢ 

الأحد السادس بعد الفصح

آباء المجمع المسكونيّ الأوّل

كلمة الراعي

عطيّة الآب وجسد العبور إليه

2220يدهشنا إنجيل أحد الآباء بالدسم الروحيّ الذي يحويه، سيّما وأنّنا أمام صلاة يرفعها يسوع إلى الآب أمام تلاميذه. بفضل مضمون هذه الصلاة، نكتشف عطايا الآب للابن، وعطايا الابن لنا. هذه كلّها تنكشف لنا في شخص يسوع المسيح.

Last Updated on Friday, 29 May 2020 10:56
Read more...
 
العدد ٢١: مشروع الله المستمرّ في إنارة ليل العالم Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 24 May 2020 00:00
Share

Raiati logo web 2020

الأحد ٢٤ أيّار ٢٠٢٠ العدد ٢١ 

الأحد الخامس بعد الفصح

أحد الأعمى

البارّ سمعان الذي في الجبل العجيب

كلمة الراعي

مشروع الله المستمرّ

في إنارة ليل العالم

2120 مَن طالع حادثة شفاء الأعمى منذ مولده، وكانت له بصيرة الإيمان، أدرك كيف يشرق نُور المسيح في ليل العالم، وأدرك أنّ يسوع يعمل باستمرار حتّى يبيد الظلام من قلوبنا. هذا أكّده يسوع بطرائق ثلاث مختلفة.

ففي تأكيده: «ما دمتُ في العالم فأنا نور العالم» (يوحنّا ٩: ٥)، لا يقصد أنّه كان نور العالم حتّى صعد إلى السموات، وأنّه من ثمَّ يفقد العالم النور. نعرف أنّ يسوع حاضر بيننا على الدوام، حيث ترك جسده، أي الكنيسة، حاملةً نوره، بنعمة الروح القدس الفاعل فيها. وهذا ترجمه يسوع عندما أرسل تلاميذه ليبشّروا المسكونة بنور قيامته وتعليمه وخلاصه. وهذه الخبرة مستمرّة منذ ذلك الحين ونحن معاونون فيها.

Last Updated on Wednesday, 20 May 2020 18:14
Read more...
 
العدد ٢٠: العطشان المنتظِر والساقي المنتظَر Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 17 May 2020 00:00
Share

raiati website copy

الأحد ١٧ أيّار ٢٠٢٠  العدد ٢٠ 

الأحد الرابع بعد الفصح

أحد السامريّة

القدّيسان الرسولان أندرونيكوس ويونيا

كلمة الراعي

العطشان المنتظِر والساقي المنتظَر

2020 خبرنا في القيامة كيف نزل يسوع إلى الجحيم وخلع أقفاله وحرّر المعتقلين. لكنّنا نحتاج إلى أن نرى هذه الخبرة ونعاينها قريبة منّا وفي حياتنا، بحيث نتعلّم معناها وندرك فعلها عبر مثال حيّ وحقيقيّ. خبرة المرأة السامريّة خير مثال وأفضل شهادة. بفضل الإنجيليّ يوحنّا يمكننا أن نتابع نزول يسوع إلى جحيم هذه المرأة وكيف أصعدها منه، وأطلقها حرّة في رحاب الوجود وهي شاءت أن تصير مبشّرة باسمه بين أبناء مدينتها سوخار (يوحنّا ٤: ٢٩؛ ٤٢).

Last Updated on Monday, 18 May 2020 08:46
Read more...
 
العدد ١٨: الخميرة الصالحة لعجينة القيامة Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 03 May 2020 00:00
Share

raiati website copy

الأحد ٣ أيّار ٢٠٢٠ العدد ١٨ 

الأحد الثاني بعد الفصح

حاملات الطيب

كلمة الراعي

الخميرة الصالحة لعجينة القيامة

1820 متابع الأحداث بين مساء الجمعة العظيمة وصبيحة القيامة يلمس، في محوريّة مشهديّة القبر، جملة من السمات التي انتصرت على أجواء المراسم الجنائزيّة، وعلى روح الانكسار الظاهريّ لمشروع الملكوت الذي حمل يسوع لواءه في بشارته العلنيّة. فما هي هذه السمات التي شكّلت المركبة التي حملت بشرى القيامة إلينا؟

Last Updated on Thursday, 30 April 2020 21:59
Read more...
 
العدد ١٩: الجماعة الرسوليّة ورعاية الحياة في المسيح Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 10 May 2020 00:00
Share

raiati website copy

الأحد ١٠ أيّار ٢٠٢٠ العدد ١٩ 

الأحد الثالث بعد الفصح

أحد المخلّع

الرسول سمعان الغيور

كلمة الراعي

الجماعة الرسوليّة 
ورعاية الحياة في المسيح

1920 نحن محطّ عناية الربّ، مهما طال زمننا لنعرفه حقّ المعرفة، أو نعي حضوره الحيّ والمتواري، أو نكتشف محبّته التي لا حدود لها، أو نختبر قدرته على التعاطي مع تفاصيل حياتنا بما يحقّقنا وينمّينا ويشفينا، أو أن نؤمن به إيمانًا ثابتًا. هو «خفيف الظلّ»، كما نقول بالعامّيّة، إذ لا يفرض نفسه علينا، بل يسألنا كلّ يوم: «أتريد أن تبرأ؟» (يوحنّا ٥: ٦). هذه هي الحقيقة التي وصلت إلينا في إنجيل أحد المخلّع.

Last Updated on Thursday, 07 May 2020 05:52
Read more...
 
العدد ١٧: وَضْعُ الأصبع على الجرح Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 26 April 2020 00:00
Share

raiati website copy

الأحد ٢٦ نيسان ٢٠٢٠ العدد ١٧ 

أحد توما - الأحد الجديد

كلمة الراعي

وَضْعُ الأصبع على الجرح

1720 موت يسوع كان فريدًا بكافّة المقاييس. كلّنا يعرف كيف سمعتْ أذناه التعييرات، ورأت عيناه حجود مَن أحسن إليهم، وذاق لسانه المرّ، وعانى جسده اللطمات، واقتبل رأسه إكليل الشوك. هذه كانت علامات تنكيلنا المعنويّ والنفسيّ والجسديّ به. أنقضّت عليه الظلمة بأشكالها، لكنّها لم تدركه، أمّا رئيس هذا العالم فلم يجد ما يمكن أن يتسلّط به عليه (يوحنّا ١: ٥؛ ١٤: ٣٠). بقي منيعًا على كل محاولات تطويعه روحيًّا ودنيويًّا.

Last Updated on Friday, 24 April 2020 17:05
Read more...
 
« StartPrev123NextEnd »

Page 1 of 3

Like us on Facebook

Polls

How was the website useful to you?
 

Who's Online

We have 55 guests online

Suggested Destinations

Featured Links:
Holy Theophany Church
Holy Theophany Orthodox Church in Naccache, Dbayeh, Awkar and Zouk Khrab
St. George School - Bsalim
St. George School - Bsalim, a department of the Archdiocese of Mount Lebanon
Holy Trinity Family monastery
Holy Trinity Family monastery, Douma, LB
St. Nicholas Marriage Preparation Centre
مركز القديس نيقولاوس للإعداد الزوجي
Dormition of the Theotokos monastery
HAMATOURA the Holy Mountain of the Theotokos, Kousba.
Nativity of the Theotokos
Nativity of the Theotokos Church in Mansourieh.
SEM
The School of Ecclesiastic Music, a department of the Archdiocese of Mount Lebanon.
Banner